اخبار الكالشيويوفنتوس

المؤتمر الصحفي لساري قبل مواجهة فيورنتينا غداً !

إعترف ماوريتسيو ساري مدرب نادي يوفنتوس بتفهمه للإحباط الذي شعر به إيمري تشان , وبأن يوفنتوس ما زال يبحث عن هويته.

ترك ساري لاعب فريقه إيمري تشان خارج قائمة يوفنتوس المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا , الأمر الذي دفع اللاعب الألماني للتعبير عن غضبه.

تحدّث المدرب الإيطالي خلال المؤتمر الصحفي المعتاد قبيل مواجهة فيورنتينا غداً في الأرتيميو فرانتشي , يقول : “لم يكن من السهل الجلوس بعيداً عن مقاعد البدلاء , أشكر الأطباء الذين قاموا بعلاجي لقد جعلوني أتقبّل قرار التنحي بعيداً لبعض الوقت , بقيت هادئاً بسبب الطاقم الفني الرائع المتواجد لدي , لم يكن أمراً سهلاً إختيار التشكيلة التي ستلعب في بطولة دوري أبطال أوروبا لكن ذلك كان حتمياً ولا مفر منه”.

يُضيف : “أشعر بخيبة أمل لأن هناك لاعبين مهمين للغاية لن يشاركو معنا , هذه الصعوبات على أية حال تُظهر مدى قوة فريقنا الكبيرة , من الطبيعي أن يعاني أي لاعب بسبب إتخاذ هكذا قرار جذري وقوي فهناك جانب عاطفي يجب أخذه بعين الإعتبار , يجب أن نمنحه الفرصة لإخراج كل ما لديه داخل صدره من غضب , أنا في السن المناسب لفهم ردة فعله , الآن أنا أفكر فقط بدوري الدرجة الأولى الإيطالي إهتمامنا يجب أن يكون على مباراة الغد , نحن في مرحلة يكون أمر التناوب فيها صعباً بين اللاعبين لأننا لا زلنا نبحث عن هويتنا , فلدينا العديد من اللاعبين الذين لعبوا بشكل قليل في الأشهر الأخيرة مثل خضيرة ورامزي ورابيو , لكن علي أن أقول شيئاً واحداً مُهماً لم أشاهد فريقاً في مسيرتي التدريبية يعمل بشكل جيد أبداً خلال فترة الإستراحة الدولية”.

“أعتقد أن بيتانكوريُمكن أن يصبح أيضاً لاعباً مهماً للغاية , الآن هدفي هو إستعادة روغاني بشكل كامل وضمان إنسجام دي ليخت مع أسلوب كرة القدم الإيطالية بشكل أسرع , سيُعبّر عن أشياء مهمة في غضون بضعة أشهر فقط , هيغوايين يلعب بشكل أساسي بالنظر إلى ما أظهره لي خلال التدريبات وأثبت ذلك خلال المباريات”.

أُتهم المدرب البالغ من العمر (60) عاماً بعدم إستغلال كافة لاعبي فريقه بما يكفي عندما كان مدرباً لنابولي وتشيلسي.

يقول : “لقد قلت دائماً بأن يوفنتوس هو أفضل فريق من ناحية الإدارة , ففي الشهرين الماضيين أدركت أن قوة يوفنتوس فعلياً تكمن في تنظيمهم , المسؤولين , العقلية والتطلع فقط إلى المباراة القادمة , نحن بحاجة إلى تغيير الطريقة التي ندير بها المباريات من خلال الإستحواذ على الكرة بشكل أكبر وعدم إنتظار الخصوم على حافة صندوقنا للدفاع , في نابولي كان هناك 14/15 لاعباً لعبوا أكثر من غيرهم , لكن في تشيلسي كانت المداورة هناك أكبر التي شملت (18) لاعباً , يوفنتوس ليس جاهزاً تماماً بعد لكن الهدف هو الحصول على (10) لاعبين يمكنني التناوب بهم”.

غاب ساري عن أول مبارتين للسيدة العجوز أمام نادي بارما , وأمام ناديه السابق نابولي التي إنتهت بالفوز بنتيجة (4-3).

يقول : “لقد شاهدت يوفنتوس – نابولي في الغرفة , على المستوى الإنساني شعرت بالأسف تجاه كوليبالي لكنني أعتقد أننا إستحقينا الفوز على الرغم من الهدف الذي سجله في مرمى فريقه بالخطأ كان سيء الحظ”.

عرض المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock