اخبار الكالشيويوفنتوس

المُؤتمر الصحفي الأول لـ دي ليخت مع يوفنتوس

يدعى ماتياس دي ليخت أنه قرر الإنضمام ليوفنتوس قبل أن يتحدث إليه كريستيانو رونالدو , وأن المدرب ماوريتسيو ساري لعب دوراً كبيراً في إنتقاله , أنهى دي ليخت أخيراً إنتقاله لنادي يوفنتوس قادماً من نادي أياكس بصفقة بلغت 85.5 مليون يورو يوم الأربعاء.

يتحدث : “لعبت لمدة ثلاث سنوات مع نادي أياكس وحصلت على الكثير من الدقائق الموسم الماضي على أرض الملعب , لذلك أعتقد أنني إكتسبت خبرة كبيرة للاعب بعمر الـ 19 عاماً , ولذها قد قمت بهذه الخطوة الآن للحصول على المزيد من الخبرة والتعلم من اللاعبين الكبار لأني مقارنةً بهم ما زلت قد بدأت للتو “.

” إنها خطوة كبيرة حقاً , الإنتقال خارج بلدي هولندا , فيجب أن أعتاد على هذا لكني تشرفت حقاً بترحيب مشجعين يوفنتوس , كنت فخوراً حقاً بذلك وآمل أن أجعلهم فخورين بي لاحقاً”.

يُضيف : “في ذلك الوقت , كنت لا أزال أفكر ما علي القيام بفعله وأي نادي يجب أن أذهب إليه بعد الصيف , لقد كانت هذه الفكرة تشغلني لكني قلت دائماً لمينو رايولا (وكيل أعماله) سأقرر بعد دوري الأمم الأوروبية”.

طلب رونالدو شخصياً من اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً أن يلتحق به في تورينو , فكيف كان تأثير اللاعب رقم 7 عليك ؟

يُجيب : ” كنت قد قررت مسبقاً , لقد كان جميلاً من كريستيانو رونالدو حين سألني إن كنت أرغب في الانتقال ليوفنتوس أم لا , بالنسبة لي كان مهماً إتخاذ هذه الخطوة للإنتقال خارج بلدي ونادي أياكس”.

” أعلم بأنني أبدو هادئاً وأن الكثير من المشجعين سعيدين بقدومي ليوفنتوس , لكن كانت هناك ردود أفعال أخرى لذلك يجب أن أعتاد على هذه البيئة وعلى الثقافة الرياضية الجديدة , وآمل أن أبذل قُصارى جهدى وأفدم الأداء الأفضل لي”.

كانت هناك ردود أفعال مُتباينة على تعيين ساري كمدرب ليوفنتوس , لكن دي ليخت أوضح بأنه أكثر من مجرد مُعجب في المدرب.

يقول : “لقد تحدثت لساري عبر الهاتف بسرعة كبيرة للتعرف عليه , ولا شيء أكثر من ذلك , إنه واحد من الأسباب أيضاً التي دفعتني للقدوم هنا بسبب سماعي الكثير من القصص الجيدة عنه , الطريقة التي يلعب بها , الفلسفة التي يمتلكها , كرة القدم الهجومية , كيف يُجهز خط الدفاع , لذلك كان سبباً كبيراً في قدومي”.

إعترف ماتياس دي ليخت بأنه كان دائماً من مشجعي يوفنتوس بعد إختياره لقميص رقم4 , حيث ظهرت صورة له وهو صغير يرتدي قميص يوفنتوس وأكد المدافع الهولندي أنه بالفعل من أنصار مشجعي يوفنتوس , موضحاً أن فابيو كانافارو مصدر إلهام بالنسبه له.

يقول : “إذا كُنت مدافعاً فأنت تعرف بالفعل أي مدافع يعجبك , لقد كان فابيو كانافارو الذي فاز بكأس العالم والكرة الذهبية عام 2006 , كنت من المعجبين به حقاً , لكن كان من الواضح أنه كان لدي شعور إتجاه نادي يوفنتوس , إنه نادٍ كبير , نادٍ رائع لذلك كنت من المعجبين به وأنا صغير”.

يُضيف : عندما لعبت مع نادي أياكس في دوري أبطال أوروبا , أدهشتني الجماهير (جمهور يوفنتوس) حتى عندما كانت النتيجة 2-1 خلقوا جواً لا يُصدق ودعموا الفريق حقاً , بالنسبة لي سيكون سيكون تحدياً كبيراً بالنسبة لهم وسأقدم كل شيء لهم , يوفنتوس ستاديوم ملعب رائع والجماهير قريبة , لذلك كل صوته تسمعه مرتفعاً , إنه ملعب مذهل مع جماهير رائعة”.

” هناك ثلاث مسابقات سنشارك بها , ربما أربع كأس السوبر , نريد الفوز بكل شيء , هذا هو الشيء الأكثر أهمية , ولن يكون الأمر مُختلفاً هذا العام , لقد كانت عملية قدومي هُنا طويلة إيطاليا هي بلد الدفاع , البلد الذي يحب الدفاع أكثر , إذا كنت تتحدث عن لاعبين إيطاليين فإن أكثرهم إثارة هم المدافعين , لكن كان بالنسبة لي التحدي الكبير هو إتخاذ الخطوة المناسبة , لقد أظهروا لي الكثير من الثقة وأرادوني حقاً”.

يقول : “كنت فخوراً حقاً بالإنضمام لهذا النادي , كان هناك عدة أسباب , لكن الشعور هو الذي أحدث الفرق , أعتقد أن لدينا الكثير من أنواع المهاجمين , كل نوع وله صفاته الخاصة , لذلك لا أعتقد أنه من السهل اللعب ضدهم سيكون تحدياً كبيراً بالنسبة لي وسأتعلم كل يوم منه , الأمر في هولندا يعتمد على البناء من الخلف والدفاع بخط مُتقدم , بينما في إيطاليا هناك علامات دفاعية والدفاع الجماعي , أعتقد أنني أستطيع المساعدة ويمكنهم مساعدتي أيضاً , سيكون مزيج رائع بيني وبينهم”.

“أنا قادم إليى يوفنتوس وما زال عمري 19 عاماً لذلك أعتقد لدي مساحة كبيرة من أجل التحسن وتطوير نفسي , هناك بعد الإختلافات بين يوفنتوس وأياكس , لكن من المهم العمل كل يوم وإظهار أنني أريد التعلم , أعتقد أني أستطيع تحسين جميع الصفات التي أمتلكها لكي أصبح لاعباً أفضل”.

يُعد اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً هو أغلى مدافع في إيطاليا تم شراءه بصفقة بلغت 85.5 مليون يورو وأصبح واحداً من أغلى الصفقات التي أبرمها نادي يوفنتوس.

فيجيب : “الضغط أمر طبيعي في كرة القدم عندما يشترك النادي بمبلغ كبير , فيكون هناك الكثير من الضغط عليك لكن هذا أمر عادي بالنسبة لي , وأعتقد أنه أمر مهم لأنه إذا كنت تريد أن تكون لاعباً جيداً فعليك أن تتعامل مع الضغط , إنها ليست مشكلة كبيرة بالنسبة لي سوف ألعب كما أعرف وأبذل جهدي على أرض الملعب , سيرى الجميع كيف سأتعامل مع الأمر في النهاية , لن تكون هناك مشكلة”.

يرتدي دي ليخت القميص رقم 4 مع البيانكونيري , ليخلف أمثال كلاوديو جينتيلي , أنطونيو كونتي , باولو مونتيرو.

يقول : “رقم 4 بالنسبة لي هو رقم خاص لأنني كنت أرتديه مع نادي أياكس , في يوفنتوس كان الرقم مُتاحاً وسمعت الكثير من القصص الجميلة عنه في الماضي , لذلك هناك بعض الإرث يجب علي تحقيقه , فخور حقاً بإرتدائه وآمل أن أتمكن من تحقيق الكثير هنا”.

” في أياكس كان هناك الكثير من اللاعبين الشُبان , وبعض لاعبي الخبرة , ولكن هنا اللاعبون أكبر سناً وأكثر خبرةً , آمل أن أتعلم من بوفون , كيليني , رونالدو , بالنسبة لي أهم شيء هو التكيف فأنت كلاعب لكي تلعب يجب عليك أن تُظهر ذلك في التدريبات ثم سنرى من سيلعب”.

عرض المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

خطأ في مانع الإعلانات

تم العثور على مانع الإعلانات في متصفحك، فضلاً وليس امراً نرجو ايقافة وتحـديث الصفحة مرة أخرى