عيون ايطالية

جورجينهو : لست حزيناً على خروج ساري من تشيلسي , سأقدم المزيد مُقابلة !

يُصر جورجينهو على أنه ليس حزيناً بشان خروج المدرب ماوريتسيو ساري , ويأمل الموسم المُقبل أن يُساهم في صناعة الكثير من الأهداف وكذلك التسجيل لنادي تشيلسي الإنجليزي.

كان جورجينهو أحد أعمدة المدرب ساري في نادي الجنوب نابولي قبل أن يأخذه أيضاً معه لنادي تشيلسي الإنجليزي ويعتمد عليه هناك في خط الوسط الموسم الماضي , لكن المدرب لم يلبث قليلاً حتى أن خرج وذهب لتدريب نادي السيدة العجوز يوفنتوس.

حيث تحدث اللاعب الدولي لمنتخب إيطاليا لـ SkySports , يقول : “لقد كانت تجربة جديدة بالنسبة لي , أنا أحب ذلك وأحب التعلم , أنا سعيد لحصولي على هذه الفرصة , أحب التعلم أكثر ومعرفة المزيد حول كرة القدم فذاك سيكون بمثابة شيء مُفيد لمسيرتي الإحترافية وكذلك للنادي , لدي عقل مُتفتح لخوض تجارب جديدة والتعلم منها”.

يُضيف : “أنا لم أقل بأنني حزين على خروج ساري , لقد كان مدربي وعملنا مع بعض لمدة أربع سنوات ولكن وصلنا لطريق مفترق , أنا مُمتن له بشكل كبير لإعطائي الفرصة ولأني تعلمت الكثير منه , لكن الآن صفحة جديدة فأنا تحت قيادة مدرب جديد ويجب أن أعمل بجد وأتعلم الكثير , علينا أن ننظر إلى الأمام”.

سيتدرب اللاعب الدولي الإيطالي جورجينهو تحت قيادة المدرب الجديد فرانك لامبارد أسطورة نادي تشيلسي الإنجليزي الذي ساعد على إعادة الوصال بين النادي والجماهير من جديد.

الأخبار المتعلقة

يقول حول هذا الشأن : “مسيرته الإحترافية تتحدث عنه , الجميع يرى ويعرف ما فعله لامبارد عندما كان لاعباً ليس فقط لنادي تشيلسي بل لكرة القدم ككل , لقد شاهدته منذ أن كنت صغيراً ومن الرائع الآن أن أكون معه وتحت قيادته كمدرب جديد , أعتقد أنه لا يزال عليه إعطاء تشيلسي الكثير كمدرب مثلما فعل كلاعب سابقاً بالطبع نحن نتحدث عن المراكز ونتسائل نحن اللاعبين كيف سنعلب وكيف ستكون مراكزنا على أرض الملعب , وذاك مُهم جداً لتبديد الشكوك التي تدور في أذهاننا”.

يُضيف : “أريد فهم ما يريد مني , وإن كان يريد تطوير أسلوب لعبي , فكلما زادت الأسئلة التي أطرحها أصبحت الأمور أسهل وأصبحت الطريقة التي يريد أن ألعب بها أوضح وتطبيقها أسهل , على كل لاعب في الفريق مساعدة اللاعبين الآخرين , أعتقد أن كل لاعب يمتلك مهارات قيادية وهذا شيء جيد لتنقدم المساعدة فيما بيننا جميعاً , فأنا لدي طريقتي الواضحة فأنا أحاول تحفيز زملائي برفع صوتي وتنبيههم في حالة فقدان الكرة لأني متواجد في الخلف فأرى كل شيء أمامي , أعتقد أن التواصل بهذه الطريقة يخدم الفريق بشكل جيد ويساعدنا كثيراً حتى يكون الجميع مُنتبه”.

“بالطبع جميعنا نعتقد أنه يُمكننا التحسن دائماً لأنه في اللحظة التي تعتقد بها أنه لم يعد هناك مجالاً آخراً للتحسن فلتعلم بأنك ستتراجع إلى الخلف , لدينا فهم عميق حول هذه المسألة ونعتقد بإمكاننا تقديم اللإضل والبقاء في الطليعة , وبالتأكيد سأفعل ما قمت به دوماً وسأقدم أفضل ما لدي لأن هذا النادي يستحق ذلك”.

سيتواجد اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً تحت قيادة فرانك لامبارد في الرسم التكتيكي 4-2-3-1 كمحور مزدوج في خط الوسط , بدلاً من كونه لاعب خط الوسط العميق في الرسم التكتيكي 4-3-3 تحت قيادة ساري , فهل ستزدهر في دورك الجديد ؟

يُجيب : “أعتقد ذلك , فأنا ليس لدي الكثير من الأهداف والتمريرات الحاسمة , بعض الأشخاص قالوا بأن ليس لدي أية تمريرات حاسمة ربما لم يشاهدوا المباريات التي لعبتها لأنني لطالما ما قدمت الكثير من الكرات في صناعة اللعب , أتمنى الحصول على مزيد من الحظ في هذا الموسم الجديد لتقديم التمريرات الحاسمة بشكل أكثر وكذلك تسجيل الأهداف أيضاً , لكن الشيء الأكثر أهمية هو فوز فريقي , فوز نادي تشيلسي أهم من عدد أرقام تمريراتي الحاسمة”.

عرض المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

خطأ في مانع الإعلانات

تم العثور على مانع الإعلانات في متصفحك، فضلاً وليس امراً نرجو ايقافة وتحـديث الصفحة مرة أخرى