مقالات

ديـربي المدينـة الخالـدة , بين الحاضـر والمستقـبل ,, ديربي رومـا

نشـوة لاتسـيو تصـطدم بحـزن وتقلبـات رومـا , عنـدمـا يصـبح ديربـي العاصمـة حاسمـاً , ماذا سيقدم لنـا ؟

في ديربـي العاصمـة (Derby Della Capitale) لا يهـم ان كان الاداء جميـلا، ولا يـهم ان لعـب الفريقين بشـكل جـيد او بشـكل سيء، فديربي العاصمـة هذا الموسـم لا يمـكن الا ان يكـون الأكثـر بهجـة وتنافسية في الكالشيو، وحتى إذا تجنبنـا التعرض لظروف الفريقين، فالحمـاس الذي يرافق ديربي العاصمـة قبل وبعـد المباراة، وما يحصـل من تحضيرات لا لتراس الطرفين قبل المواجهة المرتقبـة ليلـة الأحـد، يجعلنـا ننتظر ندية عالية، وقمـة لن تخـلو من المتعـة.

رومـا هذا الموسـم ليس بتـلك السعادة التي يتوقعـها البعض، فرغـم الانتصـار المبهر في الدوري الاوروبي (4 – 1)، وضمان التأهل للدور القادم، ولكـن ما يبعث الحـزن في هذا الانتصـار انـه كان ضـد فيكتوريا بلزان، وكان من الأفضل (والمتوقع) ان يكون رومـا الان يقاتــل في دوري ابطال اوروبـا لا في الدوري الاوروبي.

وفي الكـالشيـو، بعـد هزيمـة رومـا من اتلانتـا التي اغرقت مطامع رومـا في الفوز بالاسكوديتو هذا الموسم، والانتصـار الغير مقنع على بيسكـارا في الجولة الماضيـة، والذي جاء بشـق الانفس بعد التقدم بثنائية، وهذا يجعـل من ديربي العاصمـة فـرصـة مهمة لرومـا من اجـل ان لا يشعر بالنقص، وليكون نقطـة استعادة الثـقة في رومـا بقدرتهم على المنافسـة على الاسكوديتو هذا الموسم، واستعادة الفرحـة لعشـاق الرومانيستـا بالفوز بالديربي.

وعلى الصعـيد الأخر، لاتسـيو يمر بمرحلـة ممتازة، وبحالـة معنوية افضـل بكثير مما يمر بـه ذئاب رومـا، فالفريق مع انزاجي يقدم كرة جميلة وتنافسـية تتمـاشى مع الفرق الكبرى (كأبناء عمومتهم في نفس المدينة روما)، ويحصـد النتائج الايجابية تواليـاً، ورغـم أن علاقـة المشجعين مع ادارة ناديهم وصلت الى ادنى مستوياتها هذا الصـيف، ولا تـزال بعيدة جـداً عن الانتعاش من جـديد، الا ان لاتسـيو سيدخل المباراة وهو يطمح بالفـوز واستمرار نشـوة الانتصـار هذا الموسم.

بهـذه الوضعـية سيدخل الطرفان الى أرض الملعـب يوم الاحـد، ورغـم ان ذئاب العاصمـة رومـا هي المرشحة للفوز في هذه المباراة (كما هو في أغلب الأحيـان)، الا ان خسارة رومـا في المباراة ستكون اصعـب عليه من لاتسـيو واكثـر مرارة. ففي حال فوز لاتسـيو بالديربي سوف يشعـر المشجعون بالرضـا عن الاداء والنتائج في الجولات الاخيرة، وسوف يفسدون الموسم على ابناء عمومتهم ذئاب العاصمـة، وهذا سـبب كافـي لجعـل من اللاعبين يلعبون من أجل الفوز، ويقاتلون لأجله قبل العطلـة الشتوية.

وبالرغـم من ان رومـا لديها افضـل خط هجوم في الكالشيو هذا الموسـم بـ 33 هـدفـاً مـن 14 مباراة، ويحتـلون المركز الثـاني بـ 29 نقطـة، الا ان غريمه ومنافسـة في نفس المدينة لاتسيو، ليس بعـيد أيضـا بـ 28 نقطـة بالمركز الرابـع وبـ 27 هـدفـاً هذا الموسـم من 14 مباراة، وربمـا يكون تشيرو ايموبيلي ليس كمنافسـه في الديربي ايدين دزيكو الذي سـجل 12 هـدفـا، ولكـن برصيد 9 اهـداف لتشيرو هذا الموسم، هو شيء ايجـابي ايضاً للاعب ولناديه لاتسـيو.

سيميوني انزاجي (مدرب لاتسـيو)، لا بـد ان يكون قـد قرأ نقاط قـوة رومـا هذا الموسم وجهـز خطـة مضادة لكبـح هجوم رومـا من خلال السيطرة على وسـط الملعب، ولا شـك في ان انزاجـي إذا اراد المجازفة بالبـدء بثـلاثة لاعبين في الخـط الخلفي (كما فعل انزاجي امام نابولي)، فان ذلك ربمـا يسمح لـه بتضـييق الخناق على خـط وسط رومـا وايقاف القوة الضاربة الهجومية لذئاب العاصمـة امام المرمى.

اما عـن سبـاليتي (مدرب رومـا)، وبشـكل نسـبي، هو لا يملك الكثـير من الخيارات على مقاعد البـدلاء قادرة على تعويض غياب الفورمة لاحـد الاسمـاء الاساسية لخـط المنتصـف او ان يكون الورقـة الرابحـة ضـد الهجمات المرتدة من قبـل لاتسيو، ولهذا سيكون على سباليتي مهمـة ايقـاف خـط وسط لاتسـيو وتجهيز الخطـة المضادة من اجل ايقاف هجمات لاتسـيو في حال تمكن من السيطرة على خط الوسط.

الفوز في هذه المباراة سيأتي من عاملين، والسـببين يعتمدان على تحركات خـط الوسط على أرض الملعب، الاول هو اي الجانبين سيكون قادر على ايصـال أكبر عـدد من الكرات للمهاجمين، والثاني هو الانضباط، الروح القتـالية، والقدرة على تجـنب البطاقات الملونـة (الصفراء، والحمراء)، كما يحصـل في المباريات الحماسية والتنافسية كالديربي.

ذكرنـا في نقطـة سابقـة، ان لاتسـيو سيلعب هذه المباراة من أجل افسـاد الموسم على منافسيهم في العاصمة روما، (وبالتأكيد النقاط الثلاث)، ولكـن ماذا بالنسـبة الى رومـا؟ بالتأكيد هو أكثر من ذلك بالنسـبة لرومـا، وهو ضروري من اجل اثبات علو كعبهم وانهم قادرون على المنافسة على الاسكوديتو.

لاتسـيو , مع لوتيتو , ورغـم غضـب المشجعين , الا انـه ما زال يحافظ (ولو بشكل نسبي) على هويتـة في السنـوات الماضية , على عكـس نادي رومـا والذي انجرف مع التيـار نحـو الغزو الاجنبي للكـالشـيو . فلقد تغيرت ملكية النادي , اسلوبـه , لاعبيه , ادارتـه , وقريبـا أيضـا ملعبـه سيتغير . وفي وقت من الاوقات , لن يعود هناك وجوه مألـوفة في تريغوريـا للتكلم عنهـا , بل أنه لن يكون هناك تريغوريـا أيضـا ( مركز تدريبات رومـا ) .
رومـا لم تسمـى بالمدينـة الخالدة فقط لان هنـاك بعض الحجارة القديمة في ميادينهـا , بل لانهـا تضـم واحدة من اكثـر الثقـافات عناداً في ايطـاليـا , ويتميز سكان هذة المدينة بحساسيتهم لاي شكـل من أشكـال التغيير , سواء كان للأفضـل أو للأسوأ .
تريلوسـا , الشـاعر والذي يطلق اسمـة الان على الميدان الشهير في تراتستيفري , وصـف الرومان قبـل مائـة عام بالمعاصرون , جواكيم دي بيلاي , قال شيئا من هذا القبيل أيضـا قبل خمسة قرون .
الرومـانيستـا , وهم يشاهدون ناديهم قـد جرفـه التيـار نحـو العولمـة – تحـول امريكي – , وتحـول الى شـكل مختلف من وسائل الترفـية للمشاهدين في بوسطن وجاكرتـا بوسـائل المشاهدة من دون فهم او وعـي , وكل هذا جنبـا الى جنـب مع عـدم انتظام في النتائج حتى الأن , وهذا ما يجعل من الفوز بالديربي مهم جـدا للطرفين .

ديربـي العاصمـة رومـا, هو الشيء الوحـيد الذي لا يتغـير , سـواء لرومـا او للاتسيو على حـد سواء, ستبقـى رومـا المدينة الخالدة , والديربي هو الديربي الخالد في المدينة , في مأمن وبعـيد عن اي امور اخرى تحاول ان تغير ملامح هذا الديربي الجميل , وتاريخ الديربي الجميل . فعندما تجـد نفسك في رومـا , لا يزال بامكانك الاستماع الى الأطفـال في الايام التي تسبق الديربي , اطفال تتراوح اعمارهم بـين الـ 9 – 10 سنوات يتجمعون من اجل الحديث عن صراع العاصمـة , او ان يمـر احـد بجانبك يتكلم عبر هاتفـه عن الديربي , او ان تركب الحافـلة فتستمع للمشجعين يتكلمون ايضـا عن الديربي … الجميع , الجمـيع في المدينة سيكون مشغولا بصراع العاصمـة .
هي مباراة واحـدة وليلة واحـدة نريد ان نعيشها نحـن عشاق الكالشيو بتاريخها , نريد ان نستمع الى نفـس اغانيها السابقـة , وتفاصـيلهـا القديمة , وتقاليدها العريقـة , فهي ليست مجرد مباراة , انها اختبـار للأفضـلية , للفريق الاحق بلقـب كبير العاصـمة رومـا

عرض المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock