يوفنتوس

دي ليخت : نادي يوفنتوس به المعلمين المثاليين !

وصف ماتيس دي ليخت تعليمه في نادي يوفنتوس داخل وخارج الملعب بوجود مُعلمين مثاليين مثل كريستيانو رونالدو والمدرب ماوريتسيو ساري.

أعرب مدافع نادي أياكس أمستردام السابق عن خيبة أمله بتواجده على مقاعد البدلاء تحديداً بعد مباراة بارما الإفتتاحية , لكنه سيظهر لأول مرة ضمن بطولة دوري الدرجة الأولى الإيطالي اليوم أمام نادي نابولي بسبب تعرض جورجيو كيليني للرباط الصليبي وعليه سيغيب لمدة ستة أشهر عن الملاعب.

شاهد : يوفنتوس يخسر كيلليني بسبب الرباط الصليبي ! 

حيث تحدث دي ليخت لصحيفة De Telegraaf , يقول : “إنني مُندهش من الإنتقادات التي أراها إذا لم ألعب , هذه هي الحالة التي تحدث عندما ينتقل لاعب شاب إلى نادٍ أوروبي رفيع المستوى , قبل المجيء إلى هنا أجريت محادثة طويلة مع ماوريتسيو ساري , لقد أخبرني بما يريده مني وقال لي أن الشهر الأول سيكون تغييراً كبيراً وهذا صحيح بالنسبة لأي مدافع يتكون تحت تصرفه”.

يُضيف : “أنا أدرك أني أتحسن في كل يوم , حالة بدنية أفضل وبكل بساطة لاعباً أقوى , هناك العديد من البطولات هذا الموسم وإنه لأمر إيجابي تواجد خمسة مدافعين أقوياء في الفريق , أنا معني فقط الإعتناء بنفسي وأن أسأل في كل يوم إذا قدمت كل شيء للتحسن”.

يعترف الموهبة الهولندية بأن تجربة يوفنتوس مختلفة تماماً عن تجربته مع نادي أياكس.

يقول : “الفحوصات الطبية إستغرقت ساعة ونصف لدرجة أنهم قاموا بفحص أسناني أيضاً , ما وجدته أكثر إثارة هو يُمكنهم معرفة إمكانياتي البدنية , لقد فوجئت بذلك وبسرور لأنه لا يزال الطريق أمامي للمزيد من النمو كما أعلم بأنه نتيجة للعمل الشاق ستتم مُكافأتي عليه , أخبروني أين أنا من نسبة (100%) وموعد وصولي لنسبة (100%) من إمكانياتي”.

يُضيف : “الكل يريد الفوز في كل مباراة تدريبية , العمل الذي نقوم به في المقام الأول هو التكتيك , في حين كان التركيز في أياكس على كيفية التمركز , في يوفنتوس الجميع يُركز بشدة على الإنضباط والإتفاق المتبادل , كل شيء يُناقش بالتفصيل نظراً لأننا ندافع على خط واحد لذا يجب أن يكون التنسيق والتواصل مع الزملاء في الفريق مثالياً , كل هذا مفيد للغاية للتطور في مسرتي الإحترافية حتى أصبح مدافعاً أكثر كماليةً , يوفنتوس كان الخيار الصحيح بالنسبة لي لأن جميع الأندية بما فيها نادي مانشستر سيتي يلعبون على دفاع المنطقة”.

“في الأساس لا يختلف فكر ساري عن الدفاع إختلافاً كبيراً في هولندا هناك , فكنا تحت مدرب يلعب على خط واحد وبضغط عالي لا يسمح لنا بالتراجع , هذا ما يريده مني ساري وهذا ما فعلته دوماً في أياكس”.

دي ليخت كذلك يتعلم من كريستيانو رونالدو , في كيف يمكن أن تعيش كلاعب كبير داخل وخارج الملعب.

يقول : “رونالدو والنجوم الكبار الآخرون هنا هم معلمون مثاليون , لقد أظهروا لي كيف يُمكنني أن أتحسن إذا ما إعتنيت في جسدي وأخرجت كل إمكانياتي , إنه أمر غير عادي جنون المشجعين عليه , عندما ذهبنا إلى آسيا الناس هناك قفزوا عليه عملياً , حتى أن بعضهم كان يحاول الضغط من خلال مخارج الطوارىء في الفندق لمجرد الحصول على لمحة منه”.

يُضيف : “على الرغم من كل ذلك , فإن رونالدو يمضي الوقت لمعجبيه وهذا درس مهم بالنسبة لي , في بعض الأحيان تفكر ليس الآن  لكن في واقع الأمر القيام بعمل بسيط وصغير من أجلهم يمنحهم السعادة , نحن مدينون لكل الجماهير”.

عرض المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

خطأ في مانع الإعلانات

تم العثور على مانع الإعلانات في متصفحك، فضلاً وليس امراً نرجو ايقافة وتحـديث الصفحة مرة أخرى