روما

زانيولو : روما في قلبي , سأفعل كما علمني دي روسي !

يتمنى نيكولو زانيولو بأن يكون جيداً مثل فرانشيسكو توتي ويُشير إلى إستعداده بوضع نادي روما في صميم قلبه كما فعل دانييلي دي روسي.

ظهر إسم زانيولو الموسم الماضي مع نادي العاصمة روما ليصبح مشروع لاعباً كبيراً في ايطاليا , حيث سيصبح اللاعب البالغ من العمر 20 عاماً ذو أهمية كبيرة مع الجيالوروسي لموسم 2019/20 حيث سيعيش النادي لأول مرة منذ سنوات طويلة بدون فرانشيسكو توتي ودانييلي دي روسي.

حيث تحدث زانيولو لصحيفة Football Times , قائلاً : “بصراحة لم أكن أتوقع أن يكن لي هذا التأثير مع روما خاصةً أني قدمت من بريمافيرا إنتر وكان لدي الكثير لأتعلمه , لقد شاركت لأول مرة مع المنتخب الوطني الإيطالي وكانت ذلك مفاجأة بالنسبة لي , لكن لا يزال أمامي العديد من الأهداف والطموحات التي يجب علي تحقيقها والإستمرار في العمل للوصول إليها”.

يُضيف : “لولا دي فرانشيسكو لما كنت قد حققت هذه الطفرة الكبيرة , إنه مدرب رائع في تعامله مع اللاعبين الشبان وأنا مدين له كثيراً , كما فعل كل الأشخاص هنا في نادي روما وقدموا لي الدعم والمساندة , من المهم دائماً أن تبقي قدميك على الأرض , لدي عائلة خلفي تدعمني وتساعدني التي تتفهم أبجديات كرة القدم وتطلب مني على الدوم أن أبذل قُصارى جهدي”.

“علاوة على ذلك , إن الطريقة الوحيدة لإدارة التوقعات هي من خلال نفسي فقط , يجب أن أعمل بجد , وأحاول ألا أستمع ما يقوله الآخرون سواءً أكانت مجاملات أم إنتقادات , فأنا لست توتي , لكني آمل أن أكون جيداً مثله في يوم من الأيام , الطريقة الوحيدة التي يُمكنني القيام بها هي التدرب والعمل بجد كل يوم والشعور يثقة المدرب , بعد ذلك إحضار كل ذلك إلى أرض الملعب أمام الجماهير والقرار حينها لهم”.

يُضيف : “لقد لعبت دائماً بصفتي رقم 10 , نظراً لأني جيد من الناحية الفنية , لكني أعترف بأني أحب اللعب برقم 8 أو حتى لاعب خط وسط دفاعي , في الوقت الحالي سألعب في أي مركز , ثم ربما سأستقر في مركز يوماً من الأيام , المدرب يراني كصانع ألعاب مُهاجم سوف ألعب في أي مكان طالما سأكون متواجداً على أرض الملعب”.

“دي روسي قائد , شخص رائع , من السهل التعلم منه , لقد تعلمت منه كيف أكون مُتواضعاً , لقد كان هنا من أجل الجميع : الجماهير والموظفين واللاعبين الآخرين , لقد كان دوماً يُركز على نادي روما وأنا أحاول القيام بذلك في حياتي ووضع روما في صميم قلبي , بعد ذلك يُمكن أن أتحسن وأنمو كما فعل , الآن حان الوقت لأكتب تاريخي الخاص”.

عرض المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock