اخبار الكالشيو

عودة المدرب ميهايلوفيتش إلى بولونيا هي علامة جيدة

رؤيا نيوز

تعد عودة المدرب سينيسا ميهايلوفيتش إلى مقاعد نادي بولونيا في المباريات بمثابة علامة جيدة.

وفقًا لأحد الخبراء البارزين في إيطاليا في مجال أمراض الدم ، ظهر ميهايلوفيتش بشكل مفاجئ على مقاعد بولونيا خلال المباراة الافتتاحية لدوري الدرجة الأولى أمام فيرونا يوم الأحد ، على الرغم من إصابة المدرب بسرطان الدم فقط قبل شهر.

قال سانتي تورا لريستا ديل كارلينو :”إنه يظهر أنه قوي ، لكن يجب توخي الحذر ، حقيقة أن الأطباء منحوه إذن يعني أن هناك استجابة إيجابية من الجسد ، هذا يعني أنه في كل الاحتمالات ، فإن النخاع العظمي قد أعيد تعداده ، لكن من الواضح أنه مثل أي مريض خرج من المستشفى ، سوف يحتاج إلى بعض الاهتمام بحالته”.

وأكمل حديثه قائلاً :”تعافيه هو مهمة واسعة النطاق ، والتي سوف تحدث أيضا في المنزل ، تم اتخاذ الخطوة الأولى نحو شفاءه ، لكن من المؤكد أن هذا المرض يجب أن يبقى تحت السيطرة ، بالتأكيد يجب على المريض في هذه الحالة الخضوع لدورة ثانية على الأقل من العلاج ثم فترة أخرى في المستشفى بهدف إجراء عملية زرع نخاع العظام”.

وأختتم حديثه بقوله :”إنه الحل الأكثر احتمالاً لمرضى سرطان الدم النخاعي ، حقق الطب خطوات كبيرة في هذا المجال ، في عام 2019 من السهل جدًا العثور على متبرع مناسب لأن التوافق بنسبة 50 في المائة بين النخاعين يكفي”.

عرض المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى