اخبار الكالشيونابولي

كوليبالي: يجب على إيطاليا أن تصبح مثل إنجلترا

يدعي المدافع كاليدو كوليبالي مدافع نابولي أن اللاعبين السود في دوري الدرجة الأولى الإيطالية سيصبحون أسرى الأقليات ما لم تبدأ إيطاليا في طرد المشجعين العنصريين.

تعرض المدافع كوليبالي لسوء المعاملة العنصرية من مؤيدين كلاً من لاتسيو وإنتر في المواسم الأخيرة ، ويعتقد السنغالي أن الوقت قد حان لكي تصبح السلطات جادة بشأن محاربة هذه المشكلة.

قال كوليبالي لـ Corriere dello Sport :”لماذا لا يمكننا الانتظار …” وهي بداية مقتبسة من مارتن لوثر كينغ جونيور الشهير.

وأكمل المدافع حديثه قائلاً :”لسوء الحظ ، لا تزال هذه العبارة تتردد ، حتى في كرة القدم ، وكرة القدم الإيطالية ، لقد نشأت وأنا أقرأ لمارتن لوثر كينغ ومالكولم إكس ، وأنظر إليهما كنموذجين ومرشدين ومدرسين ، ورموز التحدي الذي يجب علينا مواجهته في حالتنا ، وقبل كل شيء من خلال القوانين”.

وصرح كوليبالي قائلاً :”يجب هزيمة العنصرية في الملاعب ، ولكن لكي ننجح ، نحتاج إلى أن تضع الحكومة رادعاً يساعد في كبح هذه العادات غير الصحية ، الاستمرار في عمليات الطرد كما في إنجلترا ، حتى مدى الحياة إذا لزم الأمر ، إذا لم يكن الأمر كذلك ، فإننا نجازف بأن نصبح أثري الأقليات ، والتي قد تتضاعف في حجمها”.

وأكمل المدافع حديثه بقوله :”إذا تم التئام جرح أوليمبيكو بسرعة ، لأنني ظننت أننا في وجود قلة ، فقد صدمت من العنصرية في سان سيرو ، لأن ميلان هي المدينة الأكثر عالمية ، وأكثر المدن أوروبية من باقي المدن الإيطالية ، لم أستطع فهم سبب وجود هذا الموقف تجاهي ، لا أستطيع أن أفكر عندما يحدث هذا الأمر للآخرين”.

تعاطف الشاب البالغ من العمر 28 عاماً مع كلاً من سينيسا ميهايلوفيتش ولورنزو إينسيني ، وكلاهما استُهدف بسبب خلفياتهما!

فصرح المدافع بقوله :”أنا مقتنع تماماً بذلك لأن التمييز لا يتعلق فقط بلون البشرة ، لقد تعرضت لأناشيد قرد ، بينما مع ميهايلوفيتش ، الذي أهدي إليه تفكيراً شخصياً ، فإن الإهانات تتعلق بخلفيته ، إنه أمر خطير لا يطاق ، لقد حاولت في بعض الأحيان مع إينسيني طمأنته بقولي هيا اتركه يمر أنه لا شئ”.

وأختتم كوليبالي حديثه قائلاص :”بدلاً من ذلك قال لقد ارتكبت خطأ ، لن يمر إلا إذا عارضناه ، إذا كانت هناك تدخلات خطيرة ، إهانة لورينزو وهو لاعب كرة قدم وليس فقط أحد لاعبينا ، وهو أحد أكبر ركائز فريقه الوطني ، يعني إهانة إيطاليا نفسها ، والغضب من جارك ، الذي هو واحد منكم”.

عرض المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock