مقالاتميلان

ميلان يجب أن لا تُقطّع كوتروني

نادي ميلان يدخل حُقبة جديدة , صفات باتريك كوتروني هي فقط ما يحتاجه الروسونيري للمُضي قدماً.

لا شك أن باتريك كوتروني إستحوذ على قلوب جماهير ميلان , حيث بزغ نجم المُهاجم المولود في مدينة كومو عبر أكاديمية ميلان للشباب , ومنذ ظهوره الأول في مايو 2017 , إرتفع إسمه , ليمثل المنتخب الإيطالي بعد عام واحد فقط رغم أنه لا يزال يخطو خطواته الأولى بتأسيس نفسه , لكنه أظهر ما يكفي لتبرير موقف الروسونيري بالإحتفاظ به حينها.

كوتروني يُذكرنا باللاعبين القُدامى خلال السنوات الماضية , أمثال مهاجم نادي بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا جيرد مولر إلى “ثعلب منطقة الجزاء” بيبو إنزاغي في ميلان , فاللاعب البالغ من العمر 21 عاماً يتمتع بالصفات التقليدية التي يجب أن تتوفر في حامل قميص رقم 9 , ولكن قبل كل شيء فهو يتمتع بـ “المُثابرة” والعمل الشاق والحماسي والعاطفة التي لا حدود لها.

تحركاته على أرض الملعب حتى يتمكن من العثور على مساحة حتى في أكثر الأماكن إزدحاماً هو سلاحه الرئيسي , لكن سيكون من السُخف إعتبار أن مميزاته الهجومية تنتهي هناك فقط , فهو يتمتع بالقوة البدنية رغم أنه ليس لاعباً عملاقاً , يستطيع وضع نفسه في المكان المُناسب والوقت المُناسب (التمركز) , يعرف أين ستنتهي الكرة , ومساندته للفريق دفاعياً وهجومياً هي من صفاته أيضاً.

بإختصار , إنه مصدر إزعاج حقيقي للمدافعين الخصوم , لأنه دائماً ما يجعلهم على أصابعهم ويجبرهم على مراقبته طيلة وقت المباراة , الفنيات هي نقطة ضعفه الرئيسية ولكن يُمكن أن تتحسن مع الخبرة وتحت قيادة المدرب ماركو جيامباولو , المدرب السابق للسامب الذي يعتمد على أسلوب الـ 4-3-1-2 بشكل أساسي وكوتروني يستطيع أن يثبت نفسه بأنه دور مُهم في محاولته لإعادة إحياء ميلان.

عند الحديث عن المهاجمين فإن الدولي البولندي بياتيك هو رقم 1 والخيار الأول في الترتيب , وأُكد ذلك بعد حصوله على القميص رقم 9 الثقيل , بعد أن حصل عليه بمستواه المُمتاز الذي قدمه الموسم الماضي , ومع ذلك , من سيكون شريكه ؟ هذا موضوع للنقاش حينها , تستمر التقارير بإخبارنا أن نادي ميلان سيبيع بل باع آندريه سيلفا إلى نادي موناكو الفرنسي الذي قضى الموسم الماضي مُعاراً لنادي إشبيلية , والدور الآن على كوتروني لينتقل لنادي ولفرهامبتون الإنجليزي حيث رفض باتريك فكرة الخروج , قد يكون من الخطأ السماح لكوتروني بالخروج في هذا الوقت المُبكر من مسيرته الإحترافية.

سجل كوتروني 27 هدفاً من 90 مباراة لعبها , إنه أمر مثير للإعجاب إلى حدٍ ما حقاً , مع الأخذ في عين الإعتبار مدى مستوى النادي المتوسط في الآونة الأخيرة , نادراً ما كان اللاعب يبدأ أساسياً أيضاً , ناهيك على أنه لم يحصل على ركلات حرة أو ضربات جزاء والتي من شأنها أن ترفع من إحصائياته بشكل كبير.

ومع ذلك , فإن قيمة كوتروني لنادي ميلان ليست مجرد أرقام , لأنه يجلب الكثير من الأشياء الغير ملموسة إلى أرض الملعب , قلبه الذي لا يموت , بالإضافة إلى العاطفة والشغف الذي يظهره عندما يرتدي القميص , هو شيء لن تراه مكتوباً في ورقة وبصراحة تامة شيء لا يُشترى أو يدفع له المال للحصول عليه.

بالرغم من عدم وجوده في أوروبا الموسم القادم سيتكون هناك مباريات كافية في الدوري وكأس إيطاليا لجميع المُهاجمين لتقديم المساعدة لميلان , المهاجمين والذي يجب أن يكون منهم كوتروني بالطبع , حيث قال جيامباولو بأنه يحب “اللاعبين المُجتهدين” وهناك عدد قليل إن وجد في ميلانو يعملون بجد مثل كوتروني.

الكاتب : فيغاي راهمان.

عرض المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock